الأخبار المميزةالمحلي

وزير التعليم العالي والبحث العلمي في زيارة عمل وتفقد لجامعة الجلفة

الوزير أشرف على تدشين مركز البحث في الفلاحة الرعوية ووحدة الطب الوقائي

قام صبيحة اليوم الاثنين، عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي بتدشين مركز البحث في الفلاحة الرعوية باعتبار أن خصوصية الولاية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي كمنطقة مركزية ومحورية
وامتلاكها بثروة حيوانية تصنفها في المرتبة الأولى وطنيا، مكنها أن تكون احد أقطاب الامتياز في الفلاحة الرعوية من خلال استعمال الأدوات والوسائل التكنولوجية العالية الدقة.

وأضاف الوزير أن المركز يعد مكسب للولاية يسهم في تنمية الموارد البشرية وينسجم ضمن مسعى الدولة في الحد من ظاهرة التصحر وتحسين التطبيقات الزراعية الحديثة وعصرنة أساليب السقي الرعوية.

كما أشرف الوزير على تدشين أرضية تقنية للتحليل الفيزيائي والكيميائي تكون تحت تصرف الطلبة والأساتذة وشرائح القطاع الاقتصادي والاجتماعي قصد تمكينهم من إجراء مختلف التحاليل للتأكد من جودة الماء والهواء، وكذا جودة مختلف المنتوجات ذات الاستهلاك الواسع، وتساعد الطلبة بمدينة الجلفة والولايات المجاورة لها على إجراء مختلف تجاربهم ذات العلاقة من اجل استكمال بحوثهم.

وأكد الوزير أثناء تدشينه لوحدة الطب الوقائي على ضرورة عقد اتفاقيات وإبرام شراكة مع المؤسسات الاستشفائية لبرمجة أيام تحسيسية، وإمكانية توظيف مختصين في الطب الوقائي.

وفي الأخير صرح الوزير أن المرحلة الراهنة هي تحديات الرقمنة يستدعي ضمان جودة التكوين والبحث وربط الجامعة بالمؤسسة والانفتاح على المحيط الدولي من أولى أولويات الجامعة الجزائرية، ومراعاة التكفل بانشغالات مكونات الأسرة الجامعية لتحقيق استقرار مؤسسات التعليم العالي وتنصيب الجهود لخدمة الطالب، الذي يشكل موردا بشريا جوهريا يجب الاستثمار فيه من خلال توفير تعليم نوعي وتكوين جيد بمقاييس عالمية.

وأضاف أن الجامعة ينتظر منها مستقبلا التوجه نحو الانفتاح بشكل أكبر على المحيط الاقتصادي والاجتماعي من خلال وضع جسور بين الجامعة والمؤسسة تكثيف العلاقة بعقد اتفاقيات شراكات تقوم على النجاعة، لتستجيب لاحتياجات التنمية الاقتصادية المحلية والوطنية، مشددا الوزير على إعطاء الأهمية القصوى لتطبيق البروتوكول الصحي وكل متطلبات الوقاية الصحية حفاظا على سلامة الأسرة الجامعية المحترمة.

بلال.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى