الأخبار المميزةالمحلي

والي الجلفة يقرر إتخاذ إجراءات جديدة لمزاولة النشاطات التجارية

في إطار التدابير الوقائية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا

قرر والي ولاية الجلفة دومي جيلالي، مؤخرا، تحديد الشروط  اللازمة لمزاولة النشاطات التجارية في إطار التدابير الوقائية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا عبر إقليم الولاية.

وبحسب القرار رقم 1515 المؤرخ في الثامن جويلية الجاري -تحوز “أثير الجلفة” على نسخة منه-، فإن والي الجلفة أمر  بمزاولة النشاطات التجارية مع التقيد بالإجراءات الوقائية على غرار إجبارية وضع حوض معقم في مدخل المحل، الزامية ارتداء الكمامة للبائع والزبون، تطهير وتعقيم المحل بصفة مستمرة ودورية وكذا عدم السماح بالدخول لأزيد من 3 زبائن إلى المحل في نفس الوقت.

وبالنسبة لقاعات الحلاقة، أمر الوالي بالعمل مع غلق الأبواب والعمل ببرنامج مواعيد عبر الهاتف والتكفل بزبونين اثنين على الأكثر في نفس الوقت، بالإضافة لإلزامية ارتداء الكمامة للحلاق والزبون.

وجاء في القرار، إنه يتوجب استعمال القفازات الصحية من طرف بائعي الحلويات واحترام مسافة التباعد الاجتماعي داخل المحل عن طريق تسطير الأرضية بخطوط متوازية بمسافة 1.5 متر، والتكفل بزبونين اثنين على الأكثر في نفس الوقت.

وأمر المسؤول الأول في الولاية باستعمال آلة قياس الحرارة الجسدية بالنسبة لمحلات بيع الملابس والأحذية عند مدخل المحل، بالإضافة لإلزامية ارتداء القناع الواقي والتكفل بثلاثة زبائن على الأكثر وكذا تجريب وقياس الأحذية بواسطة احادية الاستعمال، وغسل اليدين وتعقيمهما من طرف البائع بصفة مستمرة.

وبالنسبة للمقاهي، جاء في القرار إنه يمنع وضع الطاولات والكراسي داخل المحلات، ووجوب وضعها عند الأبواب لغلقها، بالإضافة لإلزامية ارتداء القناع الواقي وتسليم المشروبات عند باب المحل، كما هو الأمر بالنسبة للمطاعم التي فرض عليها نفس الإجراء.

حمزة بن لحرش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى