الأخبار المميزةالمحلي

والي الجلفة يستمع لاقتراحات الأطباء وإمكانية فرض حجر جزئي على بعض البلديات

الوالي منع كل نقاط بيع المواشي عبر تراب الولاية

ترأس والي ولاية الجلفة بن عمر محمد، اليوم الثلاثاء، أشغال اجتماع اللجنة الأمنية الموسعة بحضور الأمين العام للولاية ورؤساء الدوائر وبعض المدراء التنفيذيين للولاية، وكذا الأطباء التابعين لمصلحة مكافحة وباء كورونا من أجل تقييم الوضعية الوبائية بالولاية.

وثمن من خلال الاجتماع والي ولاية الجلفة الدور الجبار المبذول من طرف الطواقم الطبية والشبه الطبية الذين هم في الصفوف الأولى لمواجهة الوباء، مبرزا أن “السلطات سواء على المستوى المركزي أو المحلي لا تدخر أدنى جهد لمرافقة وتقديم كل أشكال الدعم لهم”.

وأعرب الوالي بن عمر عن قلقه خاصة أن الحالات المؤكدة بولاية الجلفة في تصاعد مستمر والوضع أصبح “مخيفا” ما لم يتم تشديد التدابير والإجراءات الوقائية سيما التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات فضلا عن نشر الوعي، مؤكدا على وجوب انتهاج إستراتيجية صارمة للحد من تفشي الوباء.

كما استمع الوالي لتدخلات بعض الأطباء المتعلقة بالوباء واقتراحاتهم وإمكانية فرض حجر جزئي على بعض البلديات المنتشر فيها الوباء.

وفي هذا الصدد أسدى الوالي تعليمات بضرورة التقيد الصارم بتدابير وقائية صحية بما فيها إلزامية الجميع بارتداء الكمامات واحترام مسافة التباعد الاجتماعي وتطبيقها من طرف جميع المتعاملين والتجار والزبائن، مع استمرار توفير الكمامات وتوزيعها خاصة بالمناطق الاكثر تضررا من وباء كورونا.

وأعطى والي الولايات تعليمات لرؤساء الدوائر لتعقيم البلديات والأماكن العمومية، والقيام بحملات تحسيسية يشارك فيها جميع الائمة عبر جميع البلديات دون انقطاع وبالتنسيق مع المصالح الأمنية وجمعيات المجتمع المدني لتكون بصفة مستمرة.

وشدد الوالي على إلزام التجار بلبس الأقنعة الواقية وكذا المشترين، ومحاصرة الأماكن المستفحل فيها الوباء من طرف رؤساء الدوائر بالتنسيق مع المصالح الصحية، ومنع كل نقاط بيع المواشي.

بلال.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى