الأخبار المميزةالمحلي

ميدان سباق الخيل بالجلفة يعيش آخر أيامه!

يفتقر ميدان سباق الخيل والرهان المشترك بالجلفة إلى كل المرافق الضرورية من غاز وتدفئة وماء شروب وحتى دورات المياه، لسبب عدم تخصيص نسبة من أرباح الميدان في تهيئته وتطويره. 

وأكدت المفتشية الولائية للعمل عبر اعذاراتها المرسلة لإدارة ميدان سباق الخيل والرهان، تسجيلها للتمييز بين العمال فيما يخص المنح والعلاوات وكثرة الرطوبة في أماكن العمل التابعة للمؤسسة بسبب عدم تهيئة السقف وعدم تنظيف الجدران والسقوف وإعادة الدهن.

كما سجلت نفس الهيئة انعدام الماء الشروب وغياب النظافة، إضافة لشروط العمل غير المتوفرة رغم عشرات الإعذارات لتحسين ظروف العمال التي لم تلقى ردود إيجابية من ذات المؤسسة بالرغم من بقاء سوى 6 عمال فقط من أصل 30 أحيلوا على التقاعد، حيث لم تسمح المؤسسة بتوظيف عمال جدد على مستوى مصلحة الصيانة أو مصلحة الأمن والحراسة التي فقدت طاقمها بالكامل، أين زادت هذه الوضعية تعقيدا في أجور العمال الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ سبعة أشهر.

وطالب النائب البرلماني طاهر شاوي من والي ولاية الجلفة ضرورة اتخاذ قرارات صارمة للحفاظ على نشاط ميدان سباق الخيل والرهان المشترك، وإدراج هذا الأخير ضمن البرنامج المكيف لسباقات الخيل خلال جائحة كورونا وكذا مرافقة ملاك ومربي الخيول وتحسين هذه الشعبة.

بلال.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى