الأخبار المميزةالوطني

معهد باستور يؤكد تسجيل حالتي إصابة بالسلالة البريطانية من كورونا

أكد معهد باستور مساء اليوم الخميس في بيان تسجيل إصابتين بالسلالة البريطانية من فيروس كوفيد -19.

وحسب البيان، فإن الحالتين المسجلّتين تعودان إلى عامل بمستشفى الصحة العقلية بالشراقة في العاصمة، ومهاجر عائد من فرنسا لحضوره جنازة والده في الجزائر.

البيان:

في سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائرعلى فيروس SARS-COV2  في إطار المراقبة النشطة للسلالات المتغيرة المنتشرة حاليا في العالم، من قبل المخابر المرجعية للمنظمة العالمية للصحة، تم تأكيد على مستوى مخابر معهد باستور وهذا بعد إجراء تحاليل على عينات PCR إيجابية، بتاريخ 19 فيفري 2021، حالتين من السلالة البريطانية الجديدة التي تحمل الطفرات N50Y/D614G مع حذف المواضع 79-69 والتي تعد خصائص وراثية لهذا المتغير (تم اكتشافها لأول مرة في 20 سبتمبر 2020 في مدينة كينت في بريطانيا).

ولقد تم اكتشاف هاتين السلالتين المتغيرتين لدى أحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة (وقد تم عزله حاليًا) وكذا مهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده.

وللإشارة فلقد تم في وقت سابق اجراء تحاليل على عينات مشتبهة من مستشفى بني مسوس ومستشفى زميرلي، كانت نتائجها سلبية فيما يخص السلالات الأربعة الجديدة التي ظهرت ببريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل واليابان.

وكانت المنظمة العالمية للصحة قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي أن عدد البلدان والأقاليم التي ظهر بها المتغير البريطاني وصل إلى 86 بلد و هو ما يمثل زيادة بستة حالات مقارنة بالأسبوع الفارط ابتداء من تاريخ 7 فيفري. وتظهر البيانات الحديثة أن المتغير البريطاني سيصبح هو الفيروس المهيمن في الأشهر المقبلة.

وتجدر الإشارة بأنه من الناحية الوبائية، سجلت الجزائر في الأسابيع الأخيرة بعض الاستقرار في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 . مع ذلك ، من المهم أن نذكر مرة أخرى بأن الاهتمام الكبير بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة الواقية كجزء من البروتوكول الصحي يشكلان أفضل الضمانات للحفاظ على الاستقرار المسجل حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى