الأخبار المميزةالمحلي

شباب خلية الأزمة لأبناء مسعد يصنعون الحدث

تحت شعار "بالقليل نصنع الكثير" مبادرة شبابية تستهل رمضان بحملات إنسانية

أطلقت مجموعة من الشباب بمدينة مسعد مبادرة تضامنية وتكافلية تمثلت في جمع المؤونة والمواد الاستهلاكية لشهر رمضان الكريم موجهة للأسر الفقيرة والأيتام والأرامل في العديد من مناطق البلدية.

وأطلقت خلية الأزمة لأبناء مسعد حملة خيرية وإنسانية ترتكز على جمع قفة رمضان لصالح العائلات الفقيرة والتي جابت كل المؤسسات التربوية بما فيها الثانويات والمتوسطات والتي كان هدفها إدماج وغرس روح المبادرة والتضامن لدى الطلاب والتلاميذ وتأثيرها على تواصل الأجيال في العمل الخيري على غرار أهل الإحسان ومساهمتهم في هذه المبادرة التي لاقت استحسان الوسط المجتمعي خصوصا في هذه المرحلة التي عرفت ارتفاعا كبيرا لأسعار أغلب السلع ومجابهة أعباء الشهر المادية.

وأوضح الناشط الاجتماعي قرود قديس لـ “أثير الجلفة”، “أن مجموعة خلية الأزمة قامت بإحصاء العديد من الأسر التي تحتاج إلى مساعدة، خصوصا في شهر رمضان الذي ترتفع فيه وتيرة الإنفاق”، مضيفا “إننا نعتبر وسيطا بين المحسنين والأسر الفقيرة”، حيث قدم حصيلته المقدرة بـ 270 قفة موزعة على 03 دفعات، بالإضافة إلى العديد من المبادرات منها كسوة اليتيم وإيواء الطلبة الجامعيين ومبادرة ترميم منزل لذوي الاحتياجات الخاصة، كما ساهمت كذلك الخلية خلال جائحة كورونا بعمليات الإطعام للأطقم الطبية بمصالح العزل في المستشفى الكبير بتقديم مختلف الوجبات الساخنة، ناهيك عن حملة تعقيم المؤسسات التربوية دون استثناء ومشاريع خيرية أخرى.

وفي الأخير، وجه ذات المتحدث نداءه لأهل الخير والإحسان بالدعم والمساعدة والالتفاف معا من أجل وضع بصمة خيرية إنسانية لعلها ترسم البسمة على الوجوه التي تعاني الفقر والبؤس، وكذا رفع الضرر عن الفئات الهشة خصوصا في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعاني منه البلاد.

علي بن زرقين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى