الأخبار المميزةالمحلي

توقيع اتفاقية إطار لمشروع ثلاثي الأطراف في سبيل ترقية شعبة تربية الأغنام

تم ذلك بمركب اللحوم الحمراء بحاسي بحبح

تم الخميس التوقيع بمركب اللحوم الحمراء بحاسي بحبح على اتفاقية ثلاثية الأطراف في سبيل ترقية شعبة تربية الأغنام، بحضور مختلف الشركاء في هذا المسعى الهام الذي أطلقته وزارة الفلاحة والتنمية الريفية.

و تهدف هذه الاتفاقية التي تم التوقيع عليها بين رئيس الفيدرالية الوطنية للمربين ، عزاوي جيلالي من جهة و الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية و اللوجستيك ، زفيزف جهيد عبد الوهاب إلى إنشاء أقطاب نشاط على مستوى المركبات الجهوية العصرية للسلخ ومعالجة اللحوم الحمراء التي تسير وفق المعايير الدولية والصحية.

وعلى هامش هذه المبادرة أكد الرئيس المدير العام لمجمع الصناعات الغذائية واللوجستيك (AGROLOG) أن هذا المسعى الذي يضم في شراكته هيئتين تابعيتن للمجمع ويتعلق الأمر بمجمع أغذية الأنعام (ONEB) والشركة الجزائرية للحوم الحمراء (ALVIAR)، سيسمح بالتزويد المنتظم بالأغذية والأعلاف لفائدة الموالين المنضوين ضمن البرنامج.

وستسمح الإتفاقية وفقا لبنودها بالإستغلال الأمثل للمركبات الجهوية العصرية (المسالخ) وكذا البنى التحتية بهدف تطوير شعبة اللحوم الحمراء.

كما ستساهم الإتفاقية في تزويد المركبات الجهوية العصرية للحوم الحمراء بالمنتوج من خلال فاعلية الشراكة الثلاثية بين مجمع أغذية الأنعام والشركة الجزائرية للحوم الحمراء و المربين.

وتشكل المركبات الجهوية العصرية للسلخ ومعالجة اللحوم الحمراء نقطة محورية للنظام الثلاثي المعول على تنفيذه ، حسب البنود التي تم التعريج عليها أمام الحضور.

و من جانبه , ثمن رئيس الفيدرالية الوطنية للمربين ، عزاوي الجيلالي هذه الخطوة التي تصب في صالح كل الأطراف بمنطق “رابح رابح” ، مشيرا إلى أن الاهتمام بهذه الشعبة التي تمثل مصدر رزق قرابة 15 مليون شخص بطريقة مباشرة أو غير مباشرة تترجم نية العمل الجديدة ضمن مخطط طموح”.

كما أبرز القائمون على هذه المبادرة بأنها تندرج في سياق إستراتيجية جديدة لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية حيث تم إطلاق في ذات السياق مشروع شراكة ثلاثية للتحكم في إمدادات الشعير العلفي الموجه للإستهلاك المدعم و مرافقة المربين بهدف تحسين الإنتاجية .

و يعول من خلال هذه الإستراتيجية على تقليل تكلفة الأعلاف الموجهة لتربية المواشي من جهة و تعزيز نشاط مجمعات المذابح الثلاثة الكائنة بكل من ( حاسي بحبح بوقطب وعين مليلة) من جهة أخرى فضلا عن ضمان توفير اللحوم الحمراء بجودة و كميات كافية في السوق والوصول إلى الهدف النهائي المتمثل في خفض سعر الكيلوغرام الواحد من اللحوم لفائدة المستهلك.

وعلى هامش مراسم توقيع الاتفاقية التي تخللها تنظيم لقاء موسع مع مختلف الشركاء , طرح موالو كل من ولايات تيارت ، الجلفة ، الأغواط والمسيلة ,عدة انشغالات منها مشكل غلاء الأعلاف وتغول الوسطاء في بيع المواشي , ناهيك عن مشكل نقص وتقلص مساحات الرعي وكذا إجراءات غلق الأسواق الأسبوعية للمواشي.

وأج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى