الأخبار المميزةالمحلي

بعد غلقها وتعرضها للإهمال: مواطنون يطالبون بإعادة الاعتبار لحديقة الحرية بالجلفة

هل سيتدخل الوالي لإنقاذ ما تبقى من حديقة الحرية!

أضحت حديقة الحرية وسط مدينة الجلفة عرضة للإهمال والتسيّب بعدما تحولت بعد غلقها لأسباب مجهولة إلى ملاذ للكلاب المتشردة والأوساخ المتناثرة في كل زاوية.

ولم يفهم المواطنون سبب تخلي السلطات المحلية عن هذه الحديقة التي صرف عليها الملايير والتي كانت تعتبر المتنفس الوحيد للعائلات والشباب من هواة التصوير الفوتوغرافي والجمعيات التي كانت تنظم جلسات ثقافية داخل الحديقة.

والمار على حديقة الحرية التي تقع على بعد بضع أمتار من إقامة والي ولاية الجلفة يشد انتباهه الوضعية الكارثية التي تشهدها الحديقة، والمحزن من ذلك هو موت جميع الأشجار ونباتات الزينة التي كانت تزخر بها الحديقة منها عشرات الأنواع من الورود بجميع الألوان.

ويرى من تحدث لـ “أثير الجلفة”، أن هذا الوضع يدعو إلى التدخل من أجل إنقاذ الحديقة وتثمينها، لما لها من قوة جذب في المنطقة، حيث تعد متنفسا رئيسيا لساكنة عدد من الأحياء المجاورة، مشيرين إلى أن الحفاظ على تلك الأشجار والنباتات يمنح قيمة لهذه الحديقة، مطالبين في الوقت نفسه إعادة فتحها وانقاذها من الحالة التي آلت إليها.

بلال.م

شاهد صور الحديقة قبل غلقها

صورة الحديقة من قبل

صورة الحديقة من قبل
صورة الحديقة من قبل
صورة الحديقة من قبل
صورة الحديقة من قبل
صورة الحديقة من قبل

شاهد صور الحديقة بعد غلقها

صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها
صورة بعد غلق الحديقة وإهمالها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى