الوطني

برنامج “كابدال” يمنح تمويلا ثانيا لفائدة 29 مشروعا جمعويا على المستوى المحلي

شرع برنامج دعم قدرات الفاعلين في التنمية المحلية (كابدال) في تمويل 29 مشروعا جمعويا يندرج في إطار التنمية المحلية بقيمة مليون دولار أمريكي، حسب ما كشف عنه اليوم الاثنين بيان لهذا البرنامج.

وقد تم اختيار هذه المشاريع من مجموع نحو 60 مبادرة محلية استفادت من حاضنة لتعزيز قدراتها في صياغة المشاريع و تسييرها، حيث سيدفع برنامج (كابدال) مبلغا إجماليا قيمته مليون دولار أمريكي.

وكان قد تم إطلاق هذا التمويل، الثاني من نوعه، شهر أغسطس الفارط على مستوى البلديات النموذجية الثمانية وهي: جانت، تيميمون، مسعد، بابار، الغزوات، جميلة، أولاد بن عبد القادر والخروب.

وقد أتاحت هذه الحاضنة، التي نظمت على شكل دورتين تكوينيتين بمرافقة خبراء، الفرصة للإطارات الجمعوية “للتعمق في مجال التخطيط الإقليمي للتنمية، بما في ذلك إدخال شراكات مع الفاعلين على مستوى البلدية في إطار مقاربة +كابدال+ المستجدة التي تجمع فاعلين متعددين و تشمل عدة مستويات” و كل ذلك بمشاركة المجتمع المدني.

كما أتاح هذا المسار أيضا الفرصة للجمعيات لتحسين هيكلة مبادراتها التنموية استجابة للمعايير المحددة في هذه العملية الثانية التي تعني المشاريع الجمعوية.

وتتمثل هذا المعايير في “الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، الشمولية الاجتماعية و الإقليمية، النساء، الشباب، ذوو الاحتياجات الخاصة، مناطق الظل”، إلى غير ذلك.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاريع الجمعوية التي وقع عليها الاختيار تنقسم إلى صنفين، يشمل الأول مشاريع ترمي إلى تعزيز المجتمع المدني من أجل تعزيز الحكامة و دعم التنمية المحلية، فيما يضم الصنف الثاني مشاريع محفزة للتنمية الاقتصادية المحلية تشمل الصناعات التقليدية وتثمين المنتجات الزراعية والسياحة البيئية والبيئة.

كما لفت ذات المصدر إلى أن كل هذه القطاعات التي شملتها المشاريع المذكورة آنفا متجذرة في واقع أقاليم البلديات النموذجية، كما أنها نابعة من أولويات التنمية المحلية التي تم تحديدها بطريقة تشاورية خلال إعداد المخططات البلدية للتنمية “من الجيل الجديد”، من قبل الفاعلين في التنمية المحلية من منتخبين و جمعيات و قطاع خاص و جامعات، إلى غير ذلك.

ويرمي برنامج “كابدال” من وراء تمويله لمشاريع جمعوية للتنمية المحلية، إلى “دعم قدرات المجتمع المدني و تمكينه من لعب دور رئيسي في مسار التنمية البلدية، مع مشاركة أكثر نشاط وفعالية في مسارات الحكامة والتنمية المحليتين، عن طريق تنفيذ مشاريع مصغرة لها أثر على حياة المواطنين بالبلدية وتنمية إقليم البلدية”، يضيف البيان.

للتذكير، يتم تنفيذ مقاربة برنامج “كابدال” المبتكرة للحكامة التشاركية والتشاورية منذ يناير 2017 ، في إطار شراكة استراتيجية بين وزارتي الداخلية و الشؤون الخارجية و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بدعم من الاتحاد الأوروبي.

وأج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى