الأخبار المميزةالمحلي

برنامج إرشادي لفائدة المرأة وأبناء الفلاحين بمناطق الظل للولايات السهبية

ستقوم المحافظة السامية لتطوير السهوب الكائن مقرها بولاية الجلفة قريبا بإطلاق برنامج إرشادي جواري لفائدة المرأة الريفية و أبناء الفلاحين والمربين بمناطق الظل التابعة للولايات السهبية، حسبما علم اليوم الأربعاء من مسؤولي المحافظة.

وأوضح مسؤول المحافظة، مصطفى أمجكوح، لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه تم خلال إجتماع تنسيقي نظم بمقر المؤسسة مطلع الأسبوع الجاري دعوة الحاضرين من إطارات المحافظة للإنطلاق في تنفيذ برنامج جواري مباشر في الميدان يشمل مختلف مناطق الظل المبعثرة عبر المناطق السهبية لفائدة المرأة الريفية و أبناء الفلاحين.

وأضاف ذات المسؤول أن هذا البرنامج سيشمل أبناء الفلاحين و أبناء المربين و المرأة الريفية و تلاميذ المدارس الريفية بهذه المناطق حيث سينزل المكونون للميداني لضمان التكوين المباشر و المرافقة التقنية للفئة المذكورة وفقا للاحتياجات الحقيقية مشيرا إلى أن التكوين سيشمل مختلف الشعب الفلاحية التي تتميز بها المنطقة و العمل على تثمين المهارات المحلية لدى المرأة خاصة في مجال الصناعة التقليدية و كل ما من شأنه المساهمة في ضمان دخل مالي للعائلات، حسب رئيسة مصلحة الإرشاد و التكوين بالمحافظة، عرعور مباركة.

كما تم خلال اللقاء الموسع الذي ضم جميع الفاعلين و الناشطين في الميدان لمختلف المحافظات الجهوية عبر الولايات السهبية و المقاطعات الرعوية وكذا مختلف أقسام المحافظة السامية، عرض و تقييم برنامج الإرشاد و التكوين و المرأة الريفية و التنشيط المدرسي الذي تم تنفيذه في إطار المخطط السابق.

تجدر الإشارة إلى أن المحافظة السامية لتطوير السهوب التي يمتد نطاقها لمجموع 24 ولاية سهبية عبر ربوع الوطن، تلعب دورا كبيرا في العمل على دفع التنمية بمناطق السهوب الهشة.

واكتسبت المؤسسة خبرات كبيرة في الفضاء السهبي الذي تتدخل فيه بشكل مباشر لحماية للثورة الحيوانية ومرافقة السكان وتحسين إطارهم المعيشي، حسب إطاراتها.

وأج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى