الوطني

البرفسور مهياوي: سجلنا تراجعا كبيرا في تطبيق التدابير الوقائية من كورونا

أعلن عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا البروفيسور رياض مهياوي، عن تسجيل تراجعا كبيرا في تطبيق التدابير الوقائية من قبل المواطنين، داعيا إلى العودة إلى البروتوكولات الصحية الصارمة لتجنب الموجة الثالثة لكوفيد 19  التي تهدد العالم.

ووصف مهياوي في حوار لإذاعة الجزائر بسطيف، الأرقام الأخيرة للوضعية الوبائية بالبلاد بالمقلقة، لكن بالمقابل استبعد العودة الى نقطة الصفر خاصة بعد ما حققته الجزائر طيلة عام كامل من التطبيق الصارم للتدابير الوقائية، لدرجة بلوغ وضعية نحسد عليها من بقية دول العالم  على حد تعبيره.

كما تطرق إلى ظهور السلالات الجديدة لفيروس كورونا،و التي عقدت الأمور ، لكن التحريات الوبائية للمصابين والمشتبه بهم متواصلة بشكل دقيق .

 و من خلال المعاينات الميدانية يرى عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا ،أن البروتوكولات الصحية المطبقة بالمساجد كانت هي الأحسن لذلك “ندعو المصلون المواصلة بنفس الوتيرة في شهر رمضان الكريم” .

و ذكر مهياوي بأن حاليا 26 ولاية خالية تماما من وباء كورونا، في حين أكثر الاصابات سجلت في المسيلة،العاصمة، باتنة، ورقلة البليدة، جيجل .

أما عن حملة التلقيح أكد مهياوي بأنها متواصلة لكن بوتيرة بطيئة ، لأننا مرتبطين بالدول المصنعة التي تشهد ضغطا كبيرا عليها ،و من المنتظر أن نستقبل خلال الاسبوع الأخير من افريل و بداية شهر ماي المقبل كميات معتبرة من مختلف اللقاحات.

و تم تسجيل  في المنصة الرقمية 47 ألف شخص راغب في التلقيح، 27 ألف منهم تم تلقيحهم .

و فيما يخص فتح الرحلات الخارجية يصر مهياوي أنه أمر غير معقوق خاصة و أن العالم يتخبط في الموجة الثالثة لفيروس كورونا.

المصدر: الإذاعة الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى