المحلي

إنتاج حوالي 70 ألف قنطار من مادة الصوف بالجلفة

حققت ولاية الجلفة خلال الموسم الفلاحي الحالي، ارتفاعا ملحوظا في إنتاج مادة الصوف بالمقارنة مع ما تم تحصيله العام الماضي، إذ فاق المحصول هذه السنة 69.640 قنطار، حسب مديرية المصالح الفلاحية.

ووفق القائمين على مصلحة الإنتاج بذات المديرية، فقد عرف مؤشر منتوج الصوف في هذه الولاية “التي تعرف بريادتها في شعبة الماشية من خلال امتلاكها  ثروة تفوق 4 مليون رأس” ارتفاعا “ملحوظا” بالمقارنة مع ما تم تحصيله العام الماضي، حيث قدر آنذاك الإنتاج بما يربوا عن 63200 قنطار.

وتأتي في مقدمة البلديات التي تعرف بتربية الماشية وتعداد كبير للموالين، بلدية عين الإبل حيث تم تحصيل بها، ما يزيد عن 13 ألف قنطار من الصوف، لتأتي بعد ذلك بلدية الجلفة التي تم فيها توفير قرابة 9000 قنطار، في حين قدر الإنتاج ببلدية تعظيمت بحوالي 3280 قنطار ويتوزع باقي الإنتاج، بتباين في الأرقام بين مختلف البلديات الأخرى.

وتتم عملية زج صوف المواشي بطريقة تقليدية كما توارثه موالو الولاية أبا عن جد، من خلال عمليات “التويزة”، في الوقت الذي أصبح هناك من يمتهن هذا النشاط الموسمي (الذي ينطلق شهر ماي ويتواصل حتى بداية شهر جويلية على أقصى تقدير).

بلال.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى